محافظات

علوم الفيوم تنظم ندوة “التسويق فى سوق العمل “

علوم الفيوم تنظم ندوة “التسويق فى سوق العمل “

الفيوم – محمد عبد القوى 

في إطار أنشطة قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية العلوم -جامعة الفيوم ووحدة متابعة الخريجين بالكلية عقدت ندوة تحت عنوان “ماذا بعد علوم ( التسويق فى سوق العمل )” بقاعة السيمنار بالكلية و ذلك يوم الخميس الموافق 29/11/2018 بحضور كل من أ.د عرفة صبرى جمعة عميد الكلية و أ.د صالح عبد العليم العوني وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و نقيب العلميين بالفيوم و د.عبد الكريم محمد عبد اللطيف مدير وحدة متابعة الخريجين و د. ديهوم الباسل الاستاذ بقسم علم الحيوان ود.عبد الغفار و د.أحمد عطوة أعضاء مجلس نقابة العلميين بالفيوم مع طلاب الفرقة الثالثه و الرابعة بالكلية .
وقد حاضر بالندوة د. محمد جمال عضو مجلس نقابة العلميين بالفيوم و خريج كلية العلوم جامعة الفيوم عام 2005 و صاحب احد معامل التحاليل بالفيوم .
هذا وقد افتتح أ.د. عرفه صبرى جمعه عميد الكلية الندوة بكلمة توجه فيها بالشكر للسادة الحضور و الطلاب مشيرا بالنشاط الدائم و المستمر بالكلية من خلال اللقاءات المتعدده و الندوات واستضافة العديد من الشخصيات الناجحة التى تعتبر مثل أعلى لطلاب الكلية. 
كما تفضل أ.د .صالح عبد العليم العوني وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و نقيب العلميين بالفيوم بتوجيه كلمة مشيرا فيها لدور نقابة العلميين و ماتقدمه للخريج من الخدمات كما حث سيادته الجميع على ضرورة اشتراكهم بالنقابة للمساعدة على زيادة تفعيل دورها على أرض الواقع. 
وأوضح د.عبد الكريم محمد عبد اللطيف مدير وحدة متابعة الخريجين فى كلمتة التى ألقها عن دور وحدة متابعة الخريجين بالكلية وأهمية استمرار التواصل بين الخريجين بعد التخرج و بين إدارة الكلية و أساتذاتها. 
هذا وقد أعلن سيادته عن تنظيم و إقامة ملتقى التوظيف الخاص بالكلية لتعريف الطلاب و الخريجين باحتياجات سوق العمل من خلال التنظيم من بعض الشركات المعنية و رحب بتلقى إيه آراء او أفكار من الطلاب او اعضاء الكلية كنوع من انواع المشاركة الفعلة فى فعاليات هذا اليوم . 
وافتتح د. محمد جمال الندوة بكلمة أشار فيها الى أن أهم تكريم للفرد يكون من أساتذته و كليته التى تخرج منها و انه على مدار حياته العلمية و العملية تصادف ان يكون أكثر الأشخاص تميزا و نجاحا كانوا من خريجى كلية العلوم و ذلك لأن الكلية تقوم بتنمية عدة مهارات بطلابها مثل اتخاذ القرارات الصائبة و اكتساب مهارة التفكير التحليلى فهى تعتبر كلية نظرية و عملية فى ذات الوقت. و كل صعوبة يواجهها الطلاب فى الكلية تنمى مهاراته و قدراته خلال دراستها على مدار الاربع سنوات. 
هذا وقد سيادتة الندوة فى شرح عن المستقبل بعد التخرج و كيفية التعامل مع سوق العمل على أرض الواقع من خلال خبراته المتعددة فى سوق العمل. و اهمية تحديد أهداف و التى يسعى خريج العلوم لتحقيقها من خلال تحديد امكانياته و تنمية المهارات اللازمة لتحقيق هذه الأهداف. 
وفى نهاية الندوة استمع سيادته الى تساؤلات الطلاب والرد عليهم كما توجه بالشكر لجميع أعضاء الكلية و هيئة التدريس

 

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق