أخبارمصر

“الخارجية” تعقد جلسة مشاورات مع ممثلي “خارجية السويد” لتنمية السلام

عقدت شئون الأمم المتحدة بوزارة الخارجية اليوم 13 فبراير الجاري جلسة مشاورات ثنائية مع ممثلي وزارة الخارجية السويدية والجهات المعنية بموضوعات التنمية وبناء السلام بالحكومة السويدية حول الموضوعات والقضايا المتعلقة بالأمم المتحدة والعلاقات متعددة الأطراف، وذلك بمشاركة القطاعات والإدارات المعنية بوزارة الخارجية والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية ومركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام.

وتأتي هذه المشاورات في إطار حرص ستوكهولم على مواصلة التنسيق الناجح بين وفدي البلدين خلال تزامن فترة عضويتهما بمجلس الأمن الدولي بالأمم المتحدة عام 2017، حيث تم الاتفاق في هذا السياق على أهمية استمرار هذا التعاون، وذلك على ضوء تقارب الرؤى تجاه عدد من الموضوعات والقضايا التي طُرحت بالفعل بمجلس الأمن، وخاصةً الموضوعات المتعلقة بحفظ وبناء السلام، والشراكة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، والتحديات الأمنية والتنموية التي تواجه منطقتي الساحل والقرن الأفريقيين.

وقد أكد الجانب السويدي خلال جلسة المشاورات على أهمية تعظيم الاستفادة من تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي بُغية التركيز على الموضوعات المتعلقة ببناء واستدامة السلام في القارة الأفريقية، مع تسليط الضوء على القضايا المتعلقة بدفع الأجندة المصرية لتحقيق أهداف سياسة إعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات، وذلك من خلال بناء إطار عملي لتفعيل هذه السياسة، بدعم من السويد، في مختلف المجالات والمشروعات.

وتطرق الحضور كذلك إلى موضوعات تعزيز الشراكة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، حيت تم التأكيد على أهمية التركيز على تفعيل أولويات مصر، والتي تتفق مع رؤى ستوكهولم، من خلال رئاسة الاتحاد الأفريقي، خاصةً الموضوعات المرتبطة بالأمم المتحدة في مجالات السلم والأمن وغيرها، ودور السويد في دعم هذه الشراكة؛ مع التركيز على القضايا ذات الصلة بالمرأة والسلم والأمن والتي توليها السويد اهتماما خاصاً. كما تطرقت المناقشات إلى سبل تعزيز التنسيق والتعاون الثلاثي بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والسويد.

Facebook Comments
الوسوم

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق