مقالات وآراء

أغلب أشجار العام الفائت كانت غير محظوظة للاعلامى عبد العزيز الحسنين

أغلب أشجار العام الفائت كانت غير محظوظة
فمعضمها تكسرت أغصانها ، ومعضمها ألقيت في صناديق القمامة ، وبعضها وضع في ركن تراكم عليه غبار الإنتظار
وبعضها تحول الى حطب ، تتدفأ به أمنياتنا القادمة كى لا تشعر ببرودة الحظ السيء
فكم من شجرة ، لم تعد وطنا للعصافير
وكم من غصن ، لم يعد يتحمل ثقل هموم الورق 
وكم من جذع ، إنحنى لتمر الرياح عبره بما تشتهي
وكم من زينة ، بهت لونها وتعكر مزاجها وحزنت لفراق من قام بتعليقها ، وتوضيبها
وكم من جوارب حظ ، لم تجد أملا يرتديها ، فبقيت أقدام العمر تشتهي عام جديد لعله يرسم لها بالألوان طرقا مختصرة للفرح
وكم من إضاءة ، إفتعلت شجارا مع العتمة ودخلت في معركة مع القدر وإستسلمت في نهاية الأمر لضوء الشمس كى تمد لها يديها بالمساعدة والنجدة
وكم من هدايا ، لم تجد ساعي بريد متفرغ ليقلها الى وجهتها ، فأغلب الطرق في العام الفائت كانت ملغمة بالحزن ، ومكدسة بخطوات الراحلين
وكم من أحلام لازالت نائمة تنتظر قبلة من عام رائع ليوقظها من سباتها ، ويحقق رغبتها في رؤية صباح يخلو من الإحباط والفشل
وكم من صور إلتقطناها في الساعة الثانية عشر ليلا من بداية العام ونحن متفائلين بغد يرضينا ويفاجأنا بالكثير من السعادة ، لكن ورغم العام الذى تحول الى ذكريات منها السيء ومنها الجيد علينا أن نبدأ دوما من جديد وعلى أشجار عيد الميلاد
نعلق أمنياتنا الجديدة
ونغدق عليها بالكثير من الأمل ، و من قلوب الزينة
الملونة
فلعل قلبا من تلك القلوب العشوائية ، يكون سببا في حدوث تغيير يحول هذا العام الى حفلة للمرح وساحة للسلام ، وبداية لنهاية ألم وانتظار موجع
ولعل ما خفي عنا وما نجهله يكون أفضل وأروع مما عرفناه واختبرناه
ولنرجو أن تكون صفحات هذا العام خالية من خرابيش الحرب وأحرف العلة وعلامات التعجب والإستفهام
ولنأمل بأن يرتفع منسوب الإنسانية وأن تقل درجة حرارة الكره ، وألا يغادرنا عزيز أو أن نضطر لهجرة وطن
ولنصلي جميعنا لشفاء المرضى والمختنقين بالحسرة
ولنقتسم معا حلو الحياة ومرها وليحمل كل منا عن من يحبه ولو القليل من العبء
لنغفر أكثر ، لنسامح أكثر ، لنعطى أكثر لنحب أنفسنا لكن ليس على حساب غيرنا
ولنتعلم أن الأعوام ليست فقط فصول وأرقام في رزنامة التاريخ إننا هي عمر يمضي وحياة تكبر وجسد يسابق الزمن
فلا شيء يدوم إلا الخير ذاك الأثر والإرث الذى يبقي حتى بعد رحيل أصحابه

#صباح الخير
#كل_عام_وأنتم_بخير
#2019

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق